حذرت إدارة الصحة العامة في كاليفورنيا من «أضرار خطيرة» من الهاتف الجوال.

وبحسب الإدارة الصحية، تصدر الهواتف المحمولة إشارات راديوية لاسلكية (RF) عندما ترسل وتستقبل المعلومات من الأبراج الخلوية المحيطة، وهي ترددات قد تكون خطيرة.

وأصدرت إدارة الصحة في كاليفورينا بعض المبادئ التوجيهية بشأن سلامة الهواتف المحمولة، لتكشف عن أمور مخيفة للغاية، من بينها أن «الاستخدام طويل المدى للهواتف الخلوية قد يكون مرتبطًا بأنواع معينة من السرطان، ويشمل ذلك «سرطان الدماغ وأورام العصب السمعي والغدد اللعابية وانخفاض عدد الحيوانات المنوية أو قلة نشاطها، والصداع وآثاره على التعلم والذاكرة والسمع والسلوك ومشكلات النوم».

وأشارت الإدارة الصحية إلى أن عادة النوم بالقرب من الجوال أمر خطير، وأنه يتعين تحويله إلى وضع الطائرة، ووضعه على بعد عدة أمتار عن السرير.

فضلا عن ذلك يذكر التقرير أن الأطفال معرضون لخطر أكبر من البالغين؛ لأن أدمغتهم وأجسادهم أصغر بكثير وأقل تطوراً بحيث يكون للكمية نفسها من الترددات اللاسلكية تأثير أكبر فيهم.