أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، امتلاك العالم العربي الإمكانات والقدرات التي تمكنه من تعزيز التنمية والتطور والنمو في المجالات كافة. جاء ذلك خلال استقبال سموه في قصر البحر، المشاركين في المؤتمر الأول للاقتصاد الرقمي العربي في أبوظبي.

ورحب سموه خلال اللقاء بضيوف دولة الإمارات المشاركين في المؤتمر وعلى رأسهم معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، معرباً سموه عن تقديره ودعمه المتواصل لمثل هذا المبادرات المهمة والريادية والتي من شأنها تعزيز العمل العربي المشترك وتوثيق عُرى التعاون بين الدول العربية والارتقاء بها.

وشدد سموه على أهمية الاستفادة من الفرص العديدة والنوعية التي تزخر بها الساحة العربية من خلال التنسيق والتعاون وطرح المبادرات الطموحة خاصة التي تعتمد على التكنولوجيا والتقنيات الحديثة. وأطلقت الجامعة العربية خلال المؤتمر الرؤية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي التي من شأنها النهوض بالتنسيق والتعاون العربي إلى مستويات أرقى خاصة في المجالات الحيوية كالاقتصادية وأثر ذلك الإيجابي على مسيرة التضامن العربي ورفاهية المجتمعات. وأعرب وفد المشاركين في المؤتمر عن شكرهم وتقديرهم لدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورعايته الكريمة للمؤتمر التي أسهمت بشكل كبير في نجاح أعمال المؤتمر والخروج بهذه التوصيات والنتائج المهمة وعلى رأسها إطلاق الرؤية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي لما لهذا النطاق من أثر كبير على مجمل مسيرة النمو الاقتصادي في الدول العربية وأثره البالغ الإيجابي في نمو المجتمعات وازدهارها.