بعد اجتماع صعب ومتأخر عن الوقت المقرر له بثلاث ساعات في العاصمة النمساوية فيينا اليوم الجمعة ، تواصلت التسريبات الغير رسمية بوجود اتفاق للحلفاء النفطيين من داخل منظمة الدول المصدرة للنفط "OPEC" وخارجها على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً ، ما دفع مؤشر أسعار النفط إلى الصعود مباشرة متجاوزاً الـ 63 دولاراً ضمن موجة تصاعدية قد تلامس الـ 70 دولاراً .

ويأتي الاجتماع عقب موجة من التكهنات والضغوط الخارجية سواء من الإدارة الأمريكية أو الفوائض النفطية بداخل الأسواق التي يقدرها الخبراء 1.1 مليون برميل ، وانتهى الاجتماع ليوم أمس الخميس دون التوصّل إلى إقرار جماعي بشأن ما تم التوصّل إليه ، على الرغم من وجود أرضية موحّدة للجميع تقتضي القناعة بالخفض للإنتاج النفطي .

بيدَ أن الأسواق لا زالت إلى هذه اللحظة في انتظار البيان الختامي للاجتماع للوقوف على حقيقة نتائج الاجتماع بعيداً عن التسريبات الإعلامية الصادرة من فيينا.