كشفت د. هلا التويجري أمين عام مجلس شؤون الأسرة عن بحث خطط قابلة للتنفيذ في مناطق المملكة تحدد الأولويات المهمة للأسرة السعودية في الخمس سنوات القادمة.

وقالت: "خطة التنفيذ ليست قالباً واحداً وإنما من الممكن أن نستخرج منهجية عامة تراعي احتياجات كل منطقة".

وكان مجلس شؤون الأسرة قد أقام ورشة تعريفية أمس بالرياض للجان شؤون الأسرة بالمناطق، استهدفت تعريف لجان شؤون الأسرة في المناطق بأدوارها ومهامها في تعزيز مكانة الأسرة السعودية وتمكينها وتشخيص واقعها الحالي تمهيداً لرسم استراتيجية مستقبلية يمكنها من أداء أدوارها بشكل نموذجي من خلال معرفة الاحتياجات التنموية الأسرية لكل منطقة والتحديات التي تواجه الأسر في كافة مناطق المملكة.

وقالت د. هلا التويجري خلال الورشة: إننا لا نستطيع أن نخرج باستراتيجية للمجلس دون وجود آلية تعنى بكافة المناطق ولذلك سنعمل مع لجان المناطق بما يحقق أهداف ورسالة المجلس ونتطلع أن نحصل على تغذية راجعة من رؤساء وأعضاء اللجان في كافة المناطق حول آلية الحوكمة واحتياجات اللجان، موضحاً أن من أدوار المجلس التنسيق مع اللجان لرسم التوصيات والمنهجيات وتفعيلها في كل منطقة من خلال الجامعات والمؤسسات الشريكة والجمعيات، وهناك لجان تشرف عليها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ومؤسسات غير ربحية تعتبر أدوات لابد من تفعيلها ويمكن الوصول إليها من خلال اللجان بالمناطق.

واستبعدت ازدواجية في الأعمال والمهام، وقالت: "لأن المجلس يهدف إلى رسم خطط التنفيذ وليس التنفيذ بذاته، ولابد عند تقديم أي توصية أن ترفق معها آلية التنفيذ وتوضع المؤشرات ثم يأتي دور مراقبة تنفيذ الجهات ذات العلاقة".

من ناحيته، ذكر وكيل وزارة الداخلية لشؤون المناطق خالد الغملاس أن الأسرة هي حجر الزاوية للبناء السليم للمجتمع، ورعاية شؤونها رسالة عظيمة تتطلب منا حوكمة العمل وتضافر الجهود لتقديم الأفضل، حيث تقوم وزارة الداخلية بالتركيز على الجهود المبذولة في هذا الاتجاه ودعمها من كافة القطاعات.

واستعرضت الورشة مشروع استراتيجية الطفولة الذي قدمته الدكتورة غادة السبيعي رئيس لجنة الطفولة وذكرت أن المجلس أنجز الاستراتيجية من خلال العمل مع 33 جهة حكومية، واستغرقت سنة وشهرين وركزت على تعريف الطفولة عن طريق دراسة جميع الدراسات والإحصائيات المتعلقة بالطفل، وذكرت أنه تم تحديد القضايا الجوهرية التي تخص الأطفال حيث توصلوا إلى 15 قضية.

وعرضت د. لانا بن سعيد رئيس لجنة المرأة نبذة عن مشروع خارطة طريق المرأة السعودية، والتي تم اعتمادها في الجلسة الثالثة للمجلس، وفي الختام ركزت الورشة على منهجية تحليل الاحتياج التنموي الأسري للخروج بأهم التحديات والحلول وأفضل منهجية وآلية للتفعيل، بالإضافة لحصر الجهات الشريكة ودور اللجنة في كل منطقة.