دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض شعار هيئة تقويم التعليم والتدريب الجديد وذلك على هامش فعاليات المؤتمر الدولي لتقويم التعليم 2018 "مهارات المستقبل.. تنميتها وتقويمها" الذي نظمته الهيئة خلال الفترة من 26 - 28 ربيع الأول 1440هـ، الموافق 4 - 6 ديسمبر 2018م بفندق الفورسيزون بالرياض.

ويُعبر الشعار الجديد عن المزج بين العلم والتقنية الحديثة المطورة ويرمز إلى تحقيق الهدف وهو تقويم وتطوير وتحسين جودة التعليم والتدريب في المملكة العربية السعودية والارتقاء به إلى المستويات العالمية.

جاء ذلك بعد ما نص عليه قرار مجلس الوزراء رقم (108) بتاريخ 14 /2 /144هـ القاضي بالموافقة على تنظيم الهيئة واعتماد تعديل مسماها إلى هيئة تقويم التعليم والتدريب، وأوضح المشرف العام على الاتصال والاعلام والمتحدث الرسمي للهيئة سعادة الأستاذ نايف بن مونس العبدلي في كلمةٍ ألقاها: بأن هذا الشعار يأتي مواكباً للمرحلة القادمة للهيئة التي ستكون محققة بإذن الله لآمال وتطلعات الجميع، ومنفذة لتوجيهات القيادة الرشيدة الداعمة والسخية لهذا القطاع الاستراتيجي الذي يخدم مستقبل الأجيال للارتقاء بمكانة المملكة إلى ما يتفق مع طُموح قيادتها وآمال شعبها.

الجدير بالذكر أن الهيئة هي الجهة المختصة في المملكة بالتقويم والقياس واعتماد المؤهلات، في التعليم والتدريب في القطاعين العام والخاص لرفع جودتهما وكفايتهما ومساهمتهما في خدمة الاقتصاد والتنمية الوطنية.