نيابة عن قائد القوات البحرية الملكية السعودية، حضر اللواء البحري الركن يحيى بن محمد العسيري، الخميس، حفل تسليم مهام قيادة قوة الواجب المختلطة "150" من القوات البحرية الملكية السعودية، للفريق الكندي، بقاعة الاحتفالات بالأسطول الخامس الأميركي، بحضور عدد من السفراء والملحقين والسلك الدبلوماسي بالبحرين، وجرى الحفل تحت إشراف مساعد قائد التحالف الدولي "CMF" العميد البحري ستيف ديتون، وعدد من الضباط وضباط الصف والممثلين عن القوات المشتركة الأخرى.

وكانت قيادة القوات البحرية الملكية السعودية قد استلمت تلك المهام للمرة الأولى من القوات البحرية الملكية البريطانية بتاريخ 27 /11 / 1439هـ، ونفذت خلال تلك الفترة عدداً من العمليات، أهمها القبض على "10500" كيلوغرام من الحشيش المخدر، وقامت بتفتيش عدد كبير من الزوارق المشبوهة التي تعمل على تهريب المخدرات والأسلحة والفحم والبشر.

يذكر أن قوة الواجب المختلطة "150" تقوم بمهمة تعزيز الأمن البحري في منطقة عمليات مساحتها "3.3" ملايين ميل بحري تشمل البحر الأحمر وخليج عدن وبحر العرب وخليج عمان والمحيط الهندي، لمكافحة الإرهاب والأنشطة الداعمة له، كتهريب المخدرات والأسلحة، وضمان حرية الملاحة وتدفق التجارة الدولية في منطقة المسؤولية.

‏‎وقام قائد قوة الواجب المختلطة "150" العميد البحري الركن حسن بن جلهم الشهراني، بزيارة عدد من الدول وذلك لدعم القوة وتفعيل دورها الإقليمي، وتعد المملكة عضواً أساسياً من أصل 33 دولة تمثل تحالفاً دولياً متعدد الجنسيات مقرها في مملكة البحرين الشقيقة.