رفع عبدالرحمن بن محمد السدحان الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - على الثقة الملكية الغالية بتعيينه نائبا للأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز بالمرتبة الخامسة عشرة, مؤكداً على ما تلقاه الدارة من اهتمام ورعاية ودعم من خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس إدارة الدارة الذي جعل منها مؤسسة رائدة في مصاف المراكز العالمية المماثلة ومنارة ثقافية معرفية متفردة .

كما رفع الأستاذ السدحان الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرالدفاع - حفظه الله - على ما تحظى به الدارة من متابعة دقيقة ورعاية كريمة من سموه .

وأشار نائب الأمين العام للدارة أن هذه الثقة وسام شرف وتكليف لمواصلة عمله في خدمة الوطن من خلال توثيق تاريخه المشرق ومن موقع الدارة الكبير في الأوساط العربية والعالمية في ظل إدارة ومتابعة معالي أمينها العام الدكتور فهد بن عبدالله السماري, شاكراً ومقدراً لمعاليه كل الجهود المبذولة لتطوير العمل في الدارة ومراكزها العلمية التابعة لها ودعمها بكل ما ينجح أعمالها ومشروعاتها.