تمكن عدد من الباحثين بجامعة جازان من استعمال تكنولوجيا البلازما المتقدمة لتحفيز نمو كروم العنب بعد فترة البيات الشتوي السنوية.

وأوضح المشرف على مركز البحوث والدراسات البيئية بالجامعة د. محمد عطيف، أن هذا الاكتشاف العلمي سيقود إلى توسيع زراعة محاصيل المنطقة المعتدلة إلى مناطق أكثر دفئاً في العالم، مضيفاً أن المحاصيل الاقتصادية كالعنب والتفاح والورود تمر بفترة كُمُون خلال فصل الشتاء قبل أن تستأنف نموها لتزهر وتثمر مرة أخرى في الأشهر التالية الأكثر دفئاً، وسيقود الاكتشاف العلمي لاختصار تلك الفترة الزمنية.

وحول طبيعة المنجز البحثي قال: «إن النباتات في المناطق ذات الشتاء معتدل البرودة لا تتلقى ما يكفيها من الصقيع لتنهي بياتها الشتوي، فيتأخر نموها ولا تتفتح براعمها وبذورها، مما يقلل من كمية الإنتاج ويجعل من العناية بالأشجار وحصادها أمراً صعباً نظراً لامتداد نضج الثمار على فترة زمنية طويلة نسبياً، وهو ما يزيد من تكلفة العمالة وخفض هامش ربح المزارع. وأكد البروفيسور الحبيب خميره أحد أعضاء فريق الاكتشاف العلمي، أن الاكتشاف سيساعد على زيادة زراعة محاصيل الفاكهة ونباتات الزينة، مضيفاً أن العمل جارٍ على تجاوز بعض التحديات التطبيقية المتعلقة بالتصميم، إلى جانب إبراز الجدوى التجارية لهذا الاكتشاف، مما سيحدث ثورة في طريقة زراعة العديد من المحاصيل عالمياً.