ذعذع النسناس والخاطر شفاوي

بين حَد النازيه وأطراف لِينه

طربة المقناص وكبْار الهقاوي

ماعَرفْها من تراكا فالمدينه

للوسم فالنَّفدو أطرافه ملاوي

للخزامى والرِبِل فالنفد عِيْنه

لأم سالم في نبانيبه لعاوي

صوتها يحيِي هوى الذكرى الحزينه

لاسِمَعْها راعي القلب الهواوي

جاوب الونّات من صفقة يمينه

زِين شَب النار والليل مْتهاوي

واليماني في السما يوضي جبينه

شبةٍ تشعم من السمر الرهاوي

للجذوب وشوف عين مْسَامرينه

والنشاما ما بينهم حِلفُ وْعزاوي

كِلٍ يْسابق على الخدمه عوينه