يقدم معرض الصقور والصيد السعودي المقام حالياً بالرياض، مساحة فنية لزواره من خلال أكثر من 30 لوحة تشكيلية تجسد الصقر في حالات مختلفة، ومن زوايا متنوعة أبدعها 12 فناناً وفنانة من عدد من المناطق، يمثلون مدارس فنية وإبداعية متعددة، وعبر عدد من الفنانين المشاركين عن سعادتهم بالإسهام في فعاليات أول معرض متخصص في الصقور تتم إقامته في المملكة.

وأكدت المشرفة على المعرض الفني ميساء الرويشد أن هذه التجربة تعد الأولى من نوعها في المملكة، مشيرة إلى أن ارتباط المعرض بالتراث كان سبباً لاستضافة فنانين رواد، لهم باع طويل في الفن وخبرة تعود لأكثر من 25 عاماً، وأوضحت الرويشد التي سبق لها تنظيم جدارية «هل العوجا» أن تفاعل الجمهور كان رائعاً مع اللوحات الفنية خلال معرض الصقور والصيد السعودي.