نظمت مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية فعاليات اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة "المهرجان الوطني الترفيهي للأشخاص ذوي الأعاقة "، والذي يهدف إلى تعزيز الوعي بأهمية التأهيل الطبي وتفعيل برامج التثقيف والتعامل الإيجابي مع المرضى وذوي الإعاقة ورفع مستوى الوعي بحقوق المعوقين.

ومن أهداف المهرجان نثر الفرح والأمل وخلق بيئة إيجابية لاندماج الأشخاص ذوي الإعاقة مع المجتمع وتحقيق التكامل الاجتماعي، إبراز مواهب وأعمال وتجارب الأشخاص ذوي الإعاقة وإقامة ماراثون رياضي للكراسي المتحركة، مراحل وسباق يشارك فيه أصحاب الإعاقات الحركية إضافة إلى سباق خاص بالكراسي الكهربائية، كما اشتملت الفعاليات على عدة أنشطة ترفيهية للأطفال وذلك باستقطاب عدد من الشخصيات الكرتونية ومسابقات تثقيفية للمعوقين ومسابقة الأعمال الفنية اليدوية والرسم على الزجاج والوجه وركن الألعاب الخشبية والتلوين، ومطبخ خاص للقيام بعمل وجبات غذائية يقوم بعملها أشخاص من ذوي الإعاقة بإشراف نخبة من الشيف وعدة نشاطات أخرى.

وتعتبر مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية من أكبر المنشآت الإنسانية والمتخصصة في التأهيل الطبي والعلاجي، حيث تم إنشاؤها كمستشفى تأهيل ومركز طبي في العام 2002م من أجل تحقيق أهدافها لتلبية الاحتياجات الصحية للمرضى، وهي الآن تعتبر أكبر صرح طبي في تقديم جميع الخدمات المتعلقة بالتأهيل الطبي والتخصصات ذات الصلة، وتقدم برامجها الجراحية والعلاجية وفق أعلى معايير الجودة والاعتماد الدولي، وتأتي هذه المبادرة ضمن إطار مدينة سلطان بن عبدالعزيز في تحقيق رسالتها السامية، "مساعدة الناس ليساعدوا أنفسهم" والتي يأتي ضمن اهتماماتها تعزيز الوعي المجتمعي، وتفعيل برامج التثقيف لتحسين حياة الفرد والحصول على نمط حياة أفضل.