ترأس عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الحرقان جلسة نقاش خاصة ضمن أعمال مؤتمر البرلمان الإلكتروني الذي اختتم أعماله في جنيف أمس ونظمه الاتحاد البرلماني الدولي.

وقدم الدكتور عبدالعزيز الحرقان في هذه الجلسة عرضاً عن دور تقنية المعلومات في تسهيل عمل أعضاء البرلمانات مثل التعرف على آراء المواطنين آلياً حيال قضايا معينة باستخدام أنظمة الذكاء الصناعي بدون الحاجة إلى الأدوات التقليدية مثل التصويت، وكذلك الحصول على المعلومات بشكل آني ومن عدة مصادر متنوعة لمساعدة العضو في اتخاذ القرارات أثناء عمله اليومي.

وتطرق عضو مجلس الشورى د. عبدالعزيز الحرقان إلى احتمال ظهور أنظمة وتقنيات لا يتوفر مثيل لها حالياً مثل صياغة القوانين آلياً، واقتراح القوانين بناء على أنظمة ذكاء صناعي متخصصة تتحسس الحاجة إلى التشريعات بناء على استقراء وتحليل أنظمة التواصل الاجتماعي، ومخازن البيانات الكبرى.

وفي نهاية الجلسة أوصى الحاضرون بضرورة تأسيس مراكز وطنية للبيانات لحفظ المعلومات التي تلتقطها تطبيقات الذكاء الصناعي، ووجوب إخضاع شركات تقنيات الذكاء الصناعي لمجموعة من الأنظمة التي تكفل مصداقيتها وصحة بياناتها وحياديتها.

كما دعا الحاضرون البرلمانات إلى التشارك في الأنظمة والقوانين ووجهات النظر فيما يحقق تكوين أنظمة تقنية مساعدة لأعضاء البرلمانات، وإلى تكوين علاقة من الثقة والمنافع المتبادلة بين الشركات والبرلمانات.