شارك مركز أبحاث المؤثرات العقلية (سارك) بجامعة جازان بورقة علمية عن تجربة الجامعة في تثقيف الأقران للوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية بملتقى الجامعات السعودية للوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية والذي نظمه المركز السعودي لدراسات وأبحاث الوقاية من المخدرات " حصين " بجامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض حيث يهدف الملتقى إلى عرض الجهود العلمية والعملية للجهات والخبرات والممارسين المشاركين من الجامعات ومن الجهات الحكومية والأهلية للاستفادة من تجاربهم الناجحة في تقييم الجهود وفي تطوير برامج التدريب والتثقيف والبحوث والترجمة في هذا المجال والتأسيس لوضع استراتيجية على مستوى الجامعات السعودية للوقاية من المخدرات في ضوء رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى إقامة مجتمع حيوي آمن يحفظ صحة أفراده البدنية والنفسية والاجتماعية.

وقد تم في الملتقي عرض تجربة برنامج تثقيف الأقران الذي ظل ينفذه سارك لمدة خمسة أعوام وتم من خلاله تدريب أكثر من ثلاثين ألف طالب وطالبة وعدد من المرشدين النفسيين في إدارة التعليم.

كما تمت الإشارة إلى القفزة الكبيرة في النشر العلمي للمركز في العام 2018 والذي تعد نتائجه ونتائج الأبحاث المنشورة في الأعوام السابقة إحدى ركائز المركز لإعداد حقائب تدريبية بصورة علمية للتوعية بأضرار المخدرات والمؤثرات العقلية والوقاية منها إضافة لأهمية استخدام وسائل الإعلام والتواصل الحديثة لنشر التوعية بأضرار المخدرات لأكبر عدد من المتلقين في إشارة إلى أبحاث المركز عن أضرار التبغ الغير مدخن والذي حاز على نسبة قراءة تجاوزت ال 53000 في أكبر المواقع الإخبارية.

هذا وقد أشاد الدكتور حسن بن أحمد الحازمي المشرف على مركز أبحاث المؤثرات العقلية بالدعم الذي تقدمه إدارة جامعة جازان لإنجاز هذه البحوث العلمية والحقائب التدريبية للوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية.