وصل فريق ريفر بليت إلى مدريد صباح اليوم الخميس استعدادا لخوض إياب نهائي كأس ليبرتادوريس لبطل أمريكا الجنوبية لكرة القدم في استاد سانتياجو برنابيو بعد يوم واحد من وصول غريمه بوكا جونيورز إلى العاصمة الاسبانية.

ومن المتوقع انتشار 2500 من عناصر الشرطة لتأمين مباراة القمة بين الناديين الأرجنتينيين يوم الأحد والتي تصنف ضمن أشرس المواجهات في هذه الرياضة وانتقلت من ملعب ريفر بليت إلى ملعب ريال مدريد بسبب أحداث الشغب.

وسيغلق طريق باسيو دي لا كاستيانا الواصل بين قلب مدريد والاستاد من الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (الثامنة بتوقيت جرينتش) يوم الأحد إذ ستفصل الشرطة بين جمهوري الفريقين لتجنب العنف. وكان من المقرر ان تقام المباراة يوم 24 نوفمبر تشرين الثاني لكنها تأجلت عقب اصابة لاعبين من بوكا عندما تعرضت حافلة الفريق لاعتداء من قبل جماهير ريفر بليت خارج استاد المونومنتال في العاصمة الأرجنتينية بوينس ايرس.

وانتهى لقاء الذهاب بملعب بوكا بالتعادل 2-2 الشهر الماضي ورغم الانتقال لقارة أخرى وقطع مسافة 10 آلاف كيلومتر نفدت كل تذاكر مباراة الإياب في استاد برنابيو الذي يسع 85 الف مقعد.