تصاعدت حدة التصريحات مجدداً بين المدير الفني لـمانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو ونجم الفريق الفرنسي بول بوغبا، منذ التعادل مع ساوثهامبتون 2-2، السبت الماضي، في المرحلة 14 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وكان الهجوم المتبادل بين الطرفين هدأ نسبياً، خصوصاً مع تأهل "الشياطين الحمر" إلى الدور الثاني في دوري أبطال أوروبا.

ووصف مورينيو لاعبه بـ"الفيروس" الذي يصيب اللاعبين حوله، كما طلب من لاعبيه بمغادرة الفريق في حال لم يضاعفوا جهودهم ويقدموا 100 في المئة من الأداء.

وذكر موقع صحيفة "الصن" البريطانية أن بوغبا سخر من هجوم مورينيو له، معتبراً "أنني يجب ألا أكون كبش فداء لإخفاقات مانشستر يونايتد".