النقرس ذلك المرض القديم الذي وجدوا أنه يصيب علية القوم ممن يتناولون اللحوم وحركتهم قليلة، وهو يصيب بعض المفاصل بالذات مفصل الإصبع الكبير في القدم، ومع هذا فمازالت مسبباته الحقيقية غير واضحة، ومن ضمن الأبحاث الحديثة بحث مراجعة منهجية (systematic review) قام به عدد من العلماء الدنماركيين، ونشر في مجلة (مراجعة المناعة الذاتية) (Autoimmun Rev.) الشهر الحالي (نوفمبر 2018)، وتمت مراجعة أهم 18 بحثاً على مستوى العالم عن النقرس والعوامل المسببة له والأغذية المؤثرة في علاجه إيجابياً أو سلبياً، حيث وجدت نسبة 88 % من الأبحاث أن أهم مسببات النقرس (ارتفاع البيورين) تناول الكحول ، و71 % من الأسباب مرتبطة بالسمنة وزيادة الوزن، بينما نسبة 65 % من العوامل المسببة زيادة تناول سكر الفواكه (الفركتوز)، وكان من أهم نتائج المراجعة تلك ضعف بعض البراهين التي تثبت أن تأثير العوامل المشهورة ليست كلها بدرجة قوية، وتراوحت قوة تلك الأدلة بين (b-c) أو لم يوجد دليل.

إذاً ماذا نعمل؟ أعتقد أن نتائج تلك المراجعة مفيدة لنا لمحاولة تحسين نمط حياتنا كلها وتجنب كل مسببات المرض بقدر استطاعتنا واتباع السبل الصحية في الحياة مثل تحسين الصحة بصفة عامة ونوعية الطعام وزيادة اللياقة البدنية وتقليل الضغوط الحياتية. وفي حالة إصابة شخص ما بالمرض عليه تجنب كل ما يتوقع أنه يزيد حدة المرض، وعمل كل ما يناسب لتخفيف آثاره، وقد أجملت تلك العوامل على هذه الصفحة.