أكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أن حكومة بلاده ستواصل دعمها لتحالف دعم الشرعية الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن, متعهداً بتأمين السلاح والمعلومات الاستخباراتية من قبل الولايات المتحدة وقوى غربية لتحالف دعم الشرعية.

وقال ماتيس في تصريح للصحفيين اليوم (الاثنين) إن السعودية وتحالف دعم الشرعية يسعيان لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف فيها دولياً إلى صنعاء التي احتلتها الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران.

ونفى وزير الدفاع الأمريكي أي أقاويل حول نية وقف الدعم الأمريكي للتحالف, مشدداً على مواصلة بلاده لدعم المملكة والدفاع عنها.