دشنت صحة الشرقية ممثلة بمكتب الإبداع تجربة تطعيم الأطفال باستخدام تقنية الواقع الافتراضي VR وذلك بهدف إزالة الرهبة والخوف لدى الأطفال أثناء التطعيم.

وبين مدير التواصل والعلاقات والتوعية بصحة الشرقية مطلق الجلعود أن تجربة تطعيم الأطفال تقنية الواقع الافتراضي هي الأولى من نوعها في المنطقة، وقد تمت صباح اليوم بمركز صحي حي غرناطة إذ أن الأطفال المطعمين لم يشعروا بألم أثناء التطعيم ولم يتم الاستعانة بأهل الأطفال المطعمين حيث أنهم كانوا هادئين دون طلب مساعده لتثبيته لأخذ الجرعة.

وأشار إلى أنه من خلال تقنية الواقع الافتراضي VR اختلفت التجربة بالنسبة للطفل بفضل الله تسهلت إجراءات عملية التطعيم بكل سهولة ويسر ومن دون مساعدة أحد من خلال تجربة واكبت مخيلة الطفل جعلت عملية التطعيم جزء من خياله.