وجه صاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن سعد أمير منطقة حائل بوصلة اهتمامه الشامل في الاستثمار في العنصر البشري بعد نجاح سموه بمتابعة عدد من مشاريع المنطقة الخدمية ووجد أمير منطقة حائل بالغرفة التجارية مفتاحا لانطلاقة قوية في هذا المجال بالتعاون مع نخبة من رجال الاعمال بمنطقة حائل الذين تفاعلوا مع توجه الغرفة الفاعل، جاء ذلك بعد أن دشن أمير منطقة حائل مبادرة غرفة حائل في تدريب وتأهيل 5000 شاب وفتاه لسوق العمل على خمسة مراحل بواقع 20 ساعة لكل متدرب خلال استقبال سموه رئيس غرفة حائلعبدالله العديم ونائبيه فهد فايد الشمري وفهد الحمد.

وقال سموه اننا نفتخر بهذا الاداء المميز التي تخطوه الغرفة التجارية في هذه الآونة مشيرا ان اداء الغرفة نفتخر فيه جميعا فهي تلعب دور هائل وعملها نوعي ونفتخر بالشباب الذين يقودونها، مبينا أمير حائل أننا نرجو ان تستمر الغرفة في عطائها على نفس الوتيرة بنفس المنهجية وهذا غير مستغرب إدارة الغرفة فهي تقودها ادارة مميزة وتنتمي لهذه المنطقة التي ننتمي لها جميعا وجعلت خطوط التحفيز وطرقها متاحة للجميع، موضحا أمير حائل انا اليوم سعيد بمشاركة رجالات المنطقة من رجال اعمال في جميع تلك المبادرات التي نعتبرها نوعية على مستوى المملكة ونتطلع إن شاء الله ان تثمر ويستفيد منها ابناؤنا وبناتنا في المنطقة.

وأعلن أمير حائل عن تكفله بتكاليف اقامة المرحلة الرابعة بتدريب وتأهيل 1000 شاب وفتاة وتكفل سمو الامير فيصل بن فهد نائب أمير منطقة حائل بتكاليف المرحلة الخامسة بتدريب وتأهيل 1000 شاب وفتاة، والشيخ زياد بن علي الجميعة بتكلفة تدريب وتأهيل 1000 شاب وفتاة في مرحلتها الثالثة، بينما كانت المرحلة الأولى تدريب 1000 شاب وفتاة برعاية مجموعة الأهلي الطبية، والمرحلة الثانية تدريب وتأهيل 1000 شاب وشابة برعاية مجموعه التخصيص الطبية.

ووقعت غرفة حائل متمثلة برئيسها عبدالله العديم الاتفاقية مع مجموعتي الأهلي والتخصيص الطبيتين للمرحلتين الأولى والثانية، برعاية أمير المنطقة.

الی ذلك أكد عبد الله العديم اننا نتطلع لنجاح المبادرة واهتمامهم البالغ في شباب وفتيات المنطقة ونشكر سمو للامير ونائبه على رعايته للمبادرة وتكفلهما بدعم المبادرة.