ركزت شركة أبل في تحديثها الجديد iOS12 على التطوير وليس التغيير، حيث يعتبر هذا التحديث من أفضل التحديثات المستقرة على تاريخ الأنظمة في أجهزة الشركة ولذلك من خلال تجربتي لنسخة المطورين، فقد اعتمدت الشركة على تحسين الأداء والتوافق والتناغم بين الأجهزة في المواصفات والإمكانيات، مما يجعلها على مستوى كبير من الاختصار والتسهيل، فقد صُمم iOS12 ليجعل تجربة المستخدمين على iPhone والـ iPad أكثر سرعة واستجابة.

بعيداً عن التطرق لمميزات iOS12 بالتفصيل فقد تم تخصيص هذا المقال للحديث حول أفضل وأهم ميزة في هذا التحديث من وجهة نظري وهي «وقت استخدام الجهاز» التي تسهم بشكل كبير لتنظّيم وقتك في استخدام الأجهزة لك ولعائلتك.

بفضل الميزة «حدود التطبيق» يمكن للآباء والأمهات تعيين مجموعة متنوعة من حدود التطبيقات على أجهزة iOS الخاصة بالأطفال، حيث يمكن للآباء جدولة وقت يتوقف فيه التطبيق، وهذا من شأنه منع الأطفال من الإفراط في استخدام الأجهزة والتخفيف من الجلوس عليها فترات طويلة، الموضوع لا يقتصر على الأطفال فقط حيث إنه بالإمكان تحديد وقت لاستخدام التطبيق والانتباه لعدد الساعات المستخدمة في الجلوس على الجهاز حتى لا تتفاجأ بضياع الوقت وتفويت الفرص عليك في استغلال الوقت بالأشياء المفيدة والتواصل مع العائلة وزيارات الأقارب وغيره من الأعمال اليومية. 

يمكنك تخصيص التطبيقات كما تريد وجعل استخدامك لها محددا بوقت والبعض الآخر غير محدد، كذلك يمكنك تقييد بعض المواقع والتطبيقات وغيرها بناء على المرحلة العمرية، حيث تساعدنا التطبيقات على إنجاز الكثير من الأمور المذهلة لدرجة تجعلنا أحياناً لا ندرك مدى اعتمادنا عليها. 

ميزة مدة استخدام الجهاز تساعدك على أن تفهم بشكل أفضل الوقت الذي تقضيه أنت وأبناؤك في استخدام التطبيقات وزيارة مواقع الويب، وعلى الأجهزة بشكل عام، وبذلك يمكنك تحقيق أقصى استفادة من كيفية اختيارك للوقت الذي تقضيه على iPhone أو iPad. 

ختاماً أنا لا أبالغ في الوصف أن نظام iOS12 سد ثغرة ضياع الأوقات، وضبط الاستخدام بالنسبة للأطفال أمر مهم جداً فتربيتهم أمانة في أعناقنا، التقنية اليوم بحر والدخول فيه سهل جداً والطفل بطبيعته يحب الاستكشاف وفيه ميزة التعلق السريع فالمجال مفتوح لتقييد الوقت في الاستخدام وتنظيم الوقت يجعل لك عمراً آخر تستطيع أن تنجز فيه أمورا عظيمة.

بارك الله في أعماركم ورزقكم صلاح النية والذرية.