أعلن تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ اليوم الخميس أنه وبصفته رئيساً للجنة الأولمبية فقد تم إعفاء رئيس مجلس إدارة نادي الهلال سامي الجابر وتكليف الأمير محمد بن فيصل رئيساً لمجلس إدارة نادي الهلال على أن يشكل مجلس إدارته خلال أسبوع من تاريخه.

وجاء في تغريدة آل الشيخ "بصفتي رئيساً للجنة الأولمبية فقد تم إعفاء رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الأخ سامي الجابر وتكليفه مستشاراً للهيئة العامة للرياضة، ومسؤولاً عن العلاقات الدولية، وتكليف أخي الأمير محمد بن فيصل رئيساً لمجلس إدارة نادي الهلال".

وذكرت الهيئة العامة للرياضة في إعلانها "معالي رئيس مجلس الإدارة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية يصدر قراراً يقضي بإعفاء سامي الجابر من رئاسة مجلس إدارة نادي الهلال وتعيينه مستشاراً لرئيس الهيئة ومسؤولاً عن ملف العلاقات الدولية.. كما أصدر معاليه قراراً يقضي بتكليف الأمير محمد بن فيصل برئاسة نادي الهلال لمدة عام".

وذكر رئيس نادي الهلال الجديد عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "بكثير من الاعتزاز تشرفت بهذا التكليف لقيادة كيان الهلال العظيم.. كل الشكر لمولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده حفظهما الله على ما تجده الرياضة من دعم واهتمام"، وأضاف "شكرا لثقة معالي الأستاذ تركي آل الشيخ.. شكرا لأخي سامي الجابر على ما قدمه.. جمهور الهلال الغالي أعدكم بفريق لا يقهر".

من جانبه أكد سامي الجابر أن نادي الهلال في أيدي أمينة مع الأمير محمد بن فيصل وذلك في تغريدات عبر حسابه الرسمي جاء فيها "أتقدم بخالص الشكر والتقدير لمعالي المستشار تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ على دعمه الكبير و اللامحدود كما أسعد وأعتز بثقته الغالية في تعييني مستشاراً ومسؤولاً عن العلاقات الدولية في الهيئة العامة للرياضة سائلاً المولى عزوجل التوفيق والعون والسداد في خدمة الوطن الغالي، الهلال في أيدٍ أمنية مع أخي الأمير محمد بن فيصل الذي شهد معه مجداً سيتكرر بإذن الله تعالى... صادق الدعوات والأمنيات له بالتوفيق والنجاح.. إلى المدرج الفخم.. سيبقى الهلال العشق الأول والأبدي.. وسأبقى العاشق المتيم للأبد