وقّع المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي والهيئة السعودية للتخصصات الصحية أمس الثلاثاء الجاري مذكرة تفاهم بمقر الهيئة بالرياض، من أجل رفع جودة التعليم والتدريب الصحي وتحسين مخرجاته في المملكة.

وقع المذكرة كل من الدكتور أحمد الجبيلي المدير التنفيذي للمركر الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي وأيمن بن أسعد عبده الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

وجاء في مقدمة أهداف المذكرة تعزيز التعاون المتبادل بين الطرفين، وتحقيق المنافع المشتركة، وتبادل الخبرات في المجالات المتعلقة بنشاطات الطرفين في كل ما يخص ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي والمعايير المهنية للبرامج الصحية، كذلك العمل على التطوير المشترك لمعايير اعتماد البرامج الصحية لتلبية متطلبات معايير المهن الصحية فيما يتوافق مع المعايير المهنية العالمية.

كما نصت المذكرة على تشكل فريق مشترك بين الطرفين يعقد اجتماعات بصفة دورية، ويكون من مهامه التنسيق مع الجهات الخارجية ذات العلاقة التي ترتبط بتفعيل مجالات التعاون الواردة في المذكرة، كما يقوم الفريق بمراجعة وتقييم مدى التقدم الذي تحقق في سبيل تنفيذ المذكرة وتوجيه النشاطات المستقبلية.