دشن الشاعر محمد بن راضي الشريف ديوانه الأول «مكث»، والذي تكفل بطباعته النادي الأدبي الثقافي في الحدود الشمالية، وذلك خلال أمسية أقامها النادي بهذه المناسبة، بحضور رواد النادي ومثقفي المنطقة ومتذوقي الشعر الفصيح. حيث قدم مدير الأمسية نبذة عن فارس الأمسية من حيث الخبرات العلمية والعملية ونتاجه الأدبي والمعرفي، ثم ألقى الشريف قصيدة «وطن الإباء»، وأتبعها بالعديد من القصائد في أغراض الشعر المتنوعة، واختتمها بقصيدة «مكث» التي وسم بها كتابه، وفي نهاية الأمسية تم تكريم الشاعر من قبل رئيس النادي ماجد المطلق، ليوقع الشريف عقب ذلك ديوانه للحضور الذين شاركوه فرحة تدشينه.

من جانبه أعلن المطلق أن النادي يسعد باستقبال جميع الكتب والدواوين لأهالي المنطقة ومختلف مناطق المملكة ليتولى طباعتها على نفقته.