أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» عن توقيع مذكرة تفاهم مع حكومة فوجيان الإقليمية في جمهورية الصين أمس، وذلك لتمكين «سابك» من تطوير مجمع للبتروكيميائيات، يكون موقعه في منطقة فوجيان. وأوضحت الشركة في بيان لها على «تداول»، أن المذكرة تحدد أطر التعاون بين الطرفين وهي غير محددة المدة. وبينت أن هذه المذكرة تأتي في إطار استراتيجية «سابك» المستمرة والرامية لتحقيق التنويع الجغرافي لعملياتها، والسعي لاكتشاف فرص استثمارية جديدة، وتمكينها من تعزيز مركزها في الأسواق الصينية. تجدر الإشارة أن أعمال سابك انطلقت في آسيا منذ ثمانينات القرن الماضي، وتضم الآن هذه المنطقة أكثر من 40 مكتباً يعمل بها حوالي 3000 موظف. كما أن لسابك 10 مواقع تصنيع في الصين، والهند، واليابان، وجمهورية كوريا الجنوبية، وسنغافورة، وتايلند، تسعى من خلالها إلى تقديم خدمات أفضل لزبائنها في هذه السوق الاستراتيجية المهمة. وبوصفها من الشركات الرائدة العالمية في مجال البحوث والتقنية، تمتلك سابك مركزين للتطبيقات في موكا باليابان، وسونغنام في كوريا، فضلاً عن أربعة مراكز للتقنية في بنغالورو، بالهند، وشنغهاي، بالصين، وسوون ودايجون، بكوريا الجنوبية حيث يتواصل تعزيز حضور سابك عالمياً عبر خطط طموحة للتوسع، تواكبها تنمية البنية التحتية للمصانع ومراكز التوزيع، ومرافق التخزين والمكاتب في سائر أنحاء العالم، بما يحقق الاستجابة الفعالة لاحتياجات الزبائن في الأسواق العالمية الرئيسة.