حمّل الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، الميليشيات الحوثية المسؤولية عن استمرار الصراع، ومعاناة الملايين من سكان اليمن، ممن يتطلعون لاستعادة حياتهم الطبيعية. جاء ذلك حسب بيان للجامعة العربية خلال استقبال «أبوالغيط»، وزير الخارجية اليمني خالد اليماني بمقر الأمانة العامة للجامعة بالقاهرة حيث استعرضا أخر تطورات الأزمة اليمنية في ضوء فشل الجولة الأخيرة للمفاوضات بسبب تخلف الحوثيين عن الحضور. وأعرب أبوالغيط عن إيمانِه الكامل بضرورة استعادة الشرعية إلى اليمن من خلال حل سياسي، يقوم على المرجعيات الثلاث، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن 2216. وصرح السفير محمود عفيفي، المتحدث باسم أمين الجامعة العربية، في بيان أن «أبوالغيط» استمع لعرض من الوزير اليمني حول مجرى العمليات العسكرية في الساحل الغربي، وعلى الجبهات الأخرى حيث أكد الوزير اليمني أن الحجج التي طرحها الحوثيون للتغيب عن مباحثات جنيف تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أنهم لا يرغبون في أي حل سلمي. وأكد أبوالغيط أن إرادة التوصل إلى حلول وسط مازالت غائبة لدى الطرف الحوثي.