قتل 21 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في كمين نصبه تنظيم داعش في آخر جيب يتحصن فيه المقاتلون في جنوب شرق سورية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "قتل 21 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في كمين نصبه تنظيم داعش ليلاً في منطقة تلول الصفا" التي تعد آخر نقطة يتحصن فيها المقاتلون في بادية السويداء قرب الحدود الإدارية مع محافظة دمشق. وتسببت اشتباكات اندلعت إثر ذلك بمصرع ثمانية عناصر من مقاتلي التنظيم، وفق المرصد الذي أفاد عن إصابة العشرات من المقاتلين من الطرفين بجروح.

وتخوض قوات النظام منذ أسابيع اشتباكات ضد التنظيم في بادية السويداء، اندلعت إثر شنه سلسلة هجمات على مدينة السويداء وريفها في 25 يوليو وتسببت بمصرع 260 شخصاً، في اعتداء هو الأكثر دموية يطال الأقلية الدرزية الموجودة في المنطقة منذ اندلاع النزاع في العام 2011.