أحبطت أمانة الطائف ممثلة في بلدية السيل الصغير، بيع مخططات عشوائية بنطاق الفرع، جاء ذلك خلال جولات رقابية لمندوبي البلدية على الأراضي الحكومية البيضاء لمتابعة التعديات والإحداثات، وتم متابعة أعمال المعتدين الذين قاموا بوضع بتر خرسانية وأسلاك، وأحواش، وخيام، وغرف من الصفيح، واستراحات وعمائر تحت الانشاء، وحظائر للماشية، بالإضافة إلى وضع لوحات تسويقية مخالفة بهدف تظليل المواطنين، وبيع الأراضي بدون مستمسكات شرعية، وعلى الفور داهمت آليات البلدية مدعومة بلجنة التعديات والقوة الأمنية موقع المخططات، وتم إزالة البتر واللوحات والأحواش المخالفة وجميع أشكال التعدي من المنطقة. وأوضحت أمانة الطائف أنه تم التأكد من عدم وجود مستمسكات شرعية أو رخص نظامية، وبينت أن المساحة التي تم إزالة التعدي منها تجاوزت مليون و250 ألف متر مربع من الأراضي الحكومية البيضاء.