افتتح صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، مهرجان الرمان الوطني في نسخته السابعة، وذلك في مفرق بيدة بمحافظة القرى. ولدى وصول سموه مقر المهرجان بقص الشريط إيذاناً بافتتاحه، ثم تجول في معارضه التي يشارك فيها أكثر من 40 عارضاً، يمثلون عدداً من المزارعين بالمنطقة، يعرضون فاكهة الرمان، التي تنتجها مزارع الرمان بالمنطقة المنتشرة في مركز بيده وبني عدوان ومنحل بمحافظة القرى، ووادي تربة زهران بمحافظة المندق، ووادي مراوة في محافظة بني حسن، وتضم نحو أكثر من 200 ألف شجرة رمان، تنتج ما يقارب 30 طناً من الرمان سنوياً.

كما شاهد سموه بعض المنتجات الزراعية التي تنتجها مزارع المنطقة مثل العنب واللوز والتوت، واستمع خلال الجولة إلى شرح من المزارعين عن إنتاج الرمان وطرق زراعته وأسعاره.

بعد ذلك دشن أمير الباحة عبر اللوحة الإلكترونية عدداً من مشروعات جمعية الرمان التعاونية بالمنطقة، ثم تجول في مقر المبنى الذي يضم تلك المشروعات، حيث شاهد محتوياته وأجنحته.

وفي الختام كرم أمير منطقة الباحة رعاة المهرجان والجهة المنظمة، فيما تسلم هدية تذكارية بهذه المناسبة من محافظ القرى خالد العبيلان، ومن رئيس جمعية الرمان التعاونية سعيد بن بخروش، كما سجل سموه كلمة في سجل الزيارات أعرب فيها عن سعادته بما شاهده في المهرجان.

ونوه الأمير الدكتور حسام بن سعود في تصريح صحفي عقب الافتتاح بما شاهده من تنظيم لمهرجان الرمان في نسخته الحالية، مقدماً شكره للقائمين على المهرجان، وما قاموا به من جهود في سبيل تطويره حسب التوجيهات الصادرة لهم.

وأكد سموه أنه يتطلع إلى أن يشهد المهرجان المزيد من التطور في الأعوام المقبلة، بما يحقق المزيد من الإنتاج ويعود بالمردود الاقتصادي المثمر على سكان الباحة، مشيراً إلى أن هناك دراسات لتصدير الرمان محلياً وخارجياً، ولتنظيم بعض المهرجانات الأخرى المماثلة لبعض المنتجات الزراعية التي تشتهر بها المنطقة.

بعدها شارك سموه في فلكلور العرضة الشعبية الذي قدمته فرقة الفنون الشعبية في محافظة القرى.