ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، رئيس مجلس المنطقة، اجتماع مجلس المنطقة السادس لدور الإنعقاد السابع، صباح أمس الثلاثاء بديوان الإمارة.

 وفي بداية الاجتماع رفع سموه باسمه وباسم أعضاء المجلس وأهالي المنطقة التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - بمناسبة نجاح موسم الحج، وإشادة العالم أجمع بالمستوى العالي للتنظيم والخدمات التي تقدمها المملكة لضيوف الرحمن، كما رفع الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله - على موافقته الكريمة على إنشاء محطتين لتحلية المياه المالحة بمحافظة الجبيل ومحافظة الخبر، والتي سيكون لهما كبير الأثر على المنطقة وأبنائها، كما بارك سموه لمنتسبي التعليم والطلاب والطالبات بداية العام الدراسي، متمنياً سموه لهم التوفيق والنجاح؛ ليساهموا في بناء وطنهم - بإذن الله -، كما وجه سموه الجهات ذات العلاقة بتسخير كافة الإمكانيات للطلاب والطالبات لضمان توفر الأجواء المناسبة للتحصيل العلمي في المدارس ومعالجة أي معوقات.

وأكد سموه على ضرورة الاستعداد للاحتفاء باليوم الوطني، ومشاركة الجميع في هذه المناسبة الوطنية الغالية. أوضح ذلك أمين عام مجلس المنطقة المكلف المهندس، مشعل بن ناصر العقيِّل، مشيراً أن المجلس استعراض جدول أعمال الجلسة المتضمن استعراض تقارير اللجان التابعة للمجلس، والمشتملة على عدد من الموضوعات المرفوعة من المجالس المحلية بالمحافظات والمقترحات المقدمة من المواطنين، وما تم التوصل إليه من توصيات، وقد وافق المجلس على عدد من القرارات التالية، منها: افتتاح فرع لجامعة حفر الباطن بمحافظة الخفجي (بنين)، والتأكيد على توفر المتطلبات الأساسية للخدمات الجامعية ومخاطبة وزارة الصحة لتطبيق الأنظمة والتعليمات على مقاولي مشروعات المراكز الصحية المتعثرة في محافظة القطيف والقيام بإعادة طرحها واستكمال الأعمال المتبقية فيها.

وكذلك تشغيل مستشفى الأمير محمد بن فهد للأمراض الوراثية بمحافظة القطيف، بالإضافة إلى الموافقة على إنشاء مركز لأمن الطرق بمحافظة قرية العليا. وفي نهاية الاجتماع حث صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية الجميع على بذل الجهود واستثمار الإمكانات التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد

  • حفظهما الله - واستغلالها لتنمية المنطقة وخدمة أبنائها.