تابع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة، تداعيات وآثار التقلبات الجوية التي شهدتها المنطقة مساء اليوم الثلاثاء، وماواكبها من العواصف والصواعق الرعدية وهطول الأمطار الغزيرة على مدينة جازان وعدد من المحافظات والمراكز وتدفق السيول في بعض أودية المنطقة، واطمأن سموه على سلامة المواطنين والمقيمين بتلك الجهات.

وأوضح ذلك المتحدث الرسمي لإمارة منطقة جازان علي بن موسى زعلة مؤكدا بأن توجيهات سموه المبلغة لمحافظي المحافظات وأمين المنطقة ومديري الدفاع المدني وفرع وزارة النقل والمديرية العامة للشؤون الصحية وهيئة الهلال الأحمر وشركة الكهرباء والأجهزة الأمنية ذات العلاقة تقضي بضرورة التواجد الميداني لتقييم الوضع على الطبيعة وتوفير الكوادر البشرية والمعدات والآليات المناسبة للتعامل مع أي طارئ لاسمح الله، واتخاذ الإجراءات والاحتياطات الاحترازية اللازمة حفاظا على الأرواح والممتلكات، مع إحاطة سموه بأي مستجدات أولا بأول.