سجلت أسعار النفط في آسيا ارتفاعا الثلاثاء في أسواق تخشى حدوث اضطرابات في العرض بسبب الوضع الجيواستراتيجي والأحوال الجوية.

وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود)، المرجعي للخام الأميركي، تسليم أكتوبر أربعة سنتات إلى 67,58 دولارا في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

أما برميل البرنت، المرجع الأوروبي، تسليم نوفمبر فقد ارتفع 14 سنتا وبلغ سعره 77,51 دولارا.

ويثير موسم الأعاصير في الولايات المتحدة مخاوف على البنى التحتية للنفط والغاز في خليج المكسيك، بينما أثار هجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس قلقا على الإنتاج الليبي.

وقال ستيفن اينيس المحلل في مجموعة "اواندا" إن "الاضطرابات في العرض ما زالت تؤمن دعما موقتا للأسعار"، مشيرا بذلك إلى الوضع في ليبيا.

وأشار إلى أن نفط برنت "بالكاد مدعوم من إعادة التشغيل المتأخرة لحقل بازرد في بحر الشمال بسبب الأحوال الجوية".

وكان برميل برنت كسب 54 سنتا في سوق المبادلات في لندن الجمعة وأغلق على 77,37 دولارا.

أما برميل النفط الخفيف فقد خسر 21 سنتا وأغلق على 67,54 دولارا في نيويورك.