شاركت مدينة الملك سعود الطبية ممثلة بقسم الطب الطبيعي وإعادة التأهيل بالمؤتمر العالمي السابع للطوارئ، والذي أقيم في دولة أستراليا. وتطرق رئيس قسم الطب الطبيعي وإعادة التأهيل د. محمد العطوي إلى تجربة مدينة الملك سعود الطبية في برامج إعادة التأهيل المكثفة لمرضى الإصابات بالمستشفيات التخصصية ذات الموارد المحدودة، حيث أتت مشاركتها ضمن الاتفاقية المبرمة بين المدينة ومستشفى ألفريد بأستراليا، والتي وقعت بحضور وزير الصحة، بهدف تبادل الخبرات ومشاركة التجارب بين المختصين، وذلك في طور عمل المدينة على بناء نظام متكامل لإدارة حالات الإصابات وعلاجها. وأشار د. العطوي إلى أن التعاون سيسهم في تحقيق الأهداف في إنشاء مركز متخصص للحوادث يطبق أعلى المعايير العالمية، ويتم من خلاله إطلاق شبكة من المراكز المتخصصة لتكون خط الدفاع الأول للتعامل مع الإصابات في المملكة، مما يساهم في رفع جودة الخدمات الطبية. الجدير بالذكر أن المدينة تعد مرجعًا لرعاية مصابي الحوادث، حيث تقدم الخدمة منذ لحظة استقباله، إضافة إلى العناية الطبية الطارئة، وحتى استقرار الحالة، وتقديم الخدمات التأهيلية المختلفة من العلاج الطبيعي والوظيفي، وضمان خروج المصاب بأفضل النتائج الممكنة.