قال مسؤولون إن مسلحين من حركة طالبان سيطروا على عدة قواعد عسكرية ونقاط تفتيش في مدينة سار أي بول عاصمة الإقليم شمال إفغانستان. وقال آصف صديقي العضو بمجلس الإقليم إن ما لايقل عن 17 جنديا قتلوا في هجمات، بدأت بعد فترة قصيرة من منتصف الليل. وأضاف أن المسلحين شنوا هجماتهم من ما لايقل عن ثلاث اتجاهات مختلفة، وسيطروا على منطقة استراتيجية داخل وسط المدينة تعرف باسم قرية بالجالي. وقال رضا اليمازادا العضو بمجلس الإقليم إن مسلحي طالبان احتجزوا عدد من أفراد الأمن كرهائن، في حين فر آخرون لمراكز أخرى في وسط المدينة. وأشار صديقي إلى أن القوات الأفغانية شنت سلسلة من العمليات الجوية على مواقع طالبان، وأن اشتباكات متفرقة مازالت جارية. وأوضح أن هجوما متزامنا استهدف نقطة تفتيش شرطية في منطقة صياد بالإقليم، على بعد كيلومترين من المدينة، مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخر.