تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة اليومين الماضيين العديد من مقاطع الفيديو التي يظهر بها أشخاص يقتلون حيواني "الضبع" و"النيص".

وأوضحت الهيئة السعودية للحياة الفطرية في بيان صادر لها أنها وبكل أسف اطلعت على ما يتم تداوله من مقاطع وصور يظهر فيها أشخاص يقومون بقتل حيوانات فطرية، وأنّ هذا الفعل المخالف للأنظمة ينم عن قلة وعي وإدراك لأهمية هذه الكائنات الفطرية ودورها في التوازن البيئي، حيث قامت الهيئة بتبليغ الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم، والهيئة تشكر وتقدر كل من تفاعل مع المقطع أو قام بالإبلاغ عنه.

فيما رأى مختصون بيئيون وقانونيون لـ"الرياض" أن الصيد الجائر يعتبر من الجرائم البيئية التي تستوجب العقوبات التعزيرية، حيث أوضح المستشار القانوني المحامي عامر فلاتة أنّ الاعتداء على الأنفس والقتل واستساغة إزهاق الأرواح عن قصد وبغير سبب مشروع من أخطر السلوكيات التي تعاني منها المجتمعات وتمتد آثارها وتتعدد تبعاتها ويطول علاجها، مبيّناً أنّ هذا الأمر يستوجب عقوبة تعزيرية يقدرها قاضي الموضوع بحسب ظروف وملابسات كل واقعة.