كشف مدرب ضمك للملاكمة والدولي السابق خالد سويدان أن مستوى اللعبة على مستوى أندية المملكة والمنتخبات في انحدار وتراجع واضح منذ فترة، بسبب عدم التطوير الفني من قبل الاتحاد السعودي للعبة.

وقال في حديثه لـ»دنيا الرياضة»: «البرنامج الزمني لهذا العام 2018 ست بطولات فقط هل يعقل؟؛ إذًا كيف يتطور اللاعب السعودي للملاكمة ويحقق الاتحاد أهدافه من المشاركات الخارجية والتي لن تكون عند مستوى التطلعات، إذا كان وضع البطولات الداخلية بهذا الشكل كنا الافضل على مستوى الخليج والآن تراجعنا وبمراحل خلف الامارات والكويت». 

وتابع «بالنسبة للمنافسة بين الأندية والمراكز تعتبر جيدة نوعا ما، باجتهاد من المدربين واللاعبين أنفسهم من دون دعم من اتحاد اللعبة». 

وأضاف «اهتمام الاتحاد السعودي شبة معدوم، بل وصل إلى إيقاف مكافآت اللاعبين المتميزين الحاصلين على المركز الأول والثاني للجميع مما تسبب في حالة من التذمر لدى اللاعبين وعدم اهتمام في التدريبات، وابلغنا الاتحاد بذلك الأمر لكن لا حياة لمن تنادي». 

وزاد «بالنسبة لتوفير احتياجات اللعبة، فقد تم توفير بعض الاحتياجات لكن من أسوأ الأنواع، وعلى صعيد المراكز الموجودة فهي تعمل على حسب الإمكانات الموجودة».

وأوضح الهزاع انه مدرب معتمد دوليا ويعمل في هذه اللعبة منذ 35 عاما ومكافأته الشهرية من الاتحاد 800 ريال فقط». 

وتابع «يوجد اللاعب الدولي خالد خبراني من نادي ضمك مرشح فوق العادة للمنافسة على الذهب بالأسياد المقبلة أو المشاركات الخارجية، إذا أعطي اهتماما ومتابعة كونه يملك الإمكانات اللازمة للاعب الملاكمة».

وأوضح سويدان «نعاني من معوقات عدة، أبرزها عدم وجود صالات مخصصة، والبعض من الأندية اضطر إلى أن يتدرب في الشارع لعدم تحرك الاتحاد، وعدم انتشار اللعبة في الاندية سبب رئيسي في ضعف المنافسة وقلة المشاركات، وأما تطور اللعبة على المستوى العالمي فيحتاج إلى خبير دولي،  كما نأمل من أبناء اللعبة في الاتحاد النهوض بها فهم كثر».

وعلمت «دنيا الرياضة» بأنه لايوجد مدرب متفرغ لمنتخب الملاكمة، ورفض اتحاد اللعبة منح تذاكر سفر ومصاريف لخمسة من الحكام والمدربين المشاركين في اختبارات النجمة الثانية التي أقيمت على هامش بطولة الأسياد.