أوصت اللجنة التنفيذية لجمعية الأطفال المعوقين بمضاعفة الجهد لإنجاز المشروعات الخدمية والاستثمارية الجاري تنفيذها في جازان ومكة المكرمة، معربة عن تطلعها إلى تواصل دعم الخيرين من الشركاء سواء أفراد أو مؤسسات، ووفائهم بالتزاماتهم تجاه تلك المشروعات الحيوية.

كما وافقت اللجنة في اجتماعها الذي عقد ظهر الأحد بمركز الرياض، على القوائم المالية للجمعية عن العام المالي 2017، وأقرت توصيات لجنة التطوير والترشيد خاصة في ظل التحدي الذي تواجهه الجمعية على صعيد توفير موارد مالية لتشغيل مراكزها العشرة وما تقدمه من خدمات متكاملة لأكثر من أربعة آلاف طفل سنوياً.

وعقب الاجتماع الذي عقد برئاسة نائب رئيس مجلس الإدارة د. عبدالرحمن السويلم، أوضح الأمين العام للجمعية عوض الغامدي أنه "تم استعراض تقارير حول سير العمل في المشروعات الخدمية والاستثمارية الخيرية، خاصة مركز الجمعية في جازان وبرنامج تشغيله عقب افتتاحه قريباً، وكذلك تقرير عن برجي "خير مكة"، والمشروع الخيري الاستثماري لعملاء بندة، ووقف جائزة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم.

وأضاف الغامدي "استمعت اللجنة إلى خطة التطوير والترشيد التي عرضها عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة الترشيد أسامة قباني، والتي تضمنت عدداً من الإجراءات لتخفيض نفقات التشغيل، وأقرت اللجنة التنفيذية تلك الخطة".

كما أيدت اللجنة المساعي التي عرضها عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة الاستثمار م. عبدالمحسن الزكري حول عدد من المقترحات لتعزيز مداخيل الجمعية، وتوفير مصادر تمويل ثابتة تسهم في دعم نفقات تشغيل المراكز.