نظمت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، أمس بفندق هيلتون جدة ملتقى بحث الفرص الاستثمارية لاستغلال الموارد المعدنية في السودان، بحضور نائب وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين المهندس خالد بن صالح المديفر ووكيل الوزارة للثروة المعدنية سلطان بن جمال شاولي، ومدير عام الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية بجمهورية السودان الدكتور محمد أبو فاطمة.

ورحب وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح في كلمته التي ألقاها نيابة عنه نائب الوزير لشؤون التعدين بكافة المشاركين من جمهورية السودان، ضيوفا أعزاء في بلدهم الثاني المملكة، وبالمستثمرين من القطاع الخاص السعودي.

وأكد المهندس خالد بن صالح المديفر، أن قطاع التعدين في المملكة يحظى باهتمام وعناية القيادة الرشيدة، كما هو في كافة القطاعات بقيادة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيّده الله - وقائد رؤيتنا صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله -، إيماناً بأن هذا القطاع يلعب دورا مهما في الاقتصاد الوطني، ولكي نحقق طموحات ورؤية المملكة 2030 نسعى في منظومة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية إلى تطوير قطاع التعدين في المملكة من خلال تنفيذ استراتيجية شاملة محددة الأهداف والسياسات تتضمن 42 مبادرة لإعادة هيكلة القطاع ورفع مساهمته في إجمالي الناتج المحلي من 17 مليار دولار حالياً إلى 64 مليار دولار وتوليد 160 ألف فرصة وظيفية بحلول عام 2030، مؤكدا، بأن المملكة تمتلك مزايا تنافسية لتكون من الدول الرائدة في قطاع التعدين، من أهمها الموقع الجغرافي المتميز، الاقتصاد الحر، توفر الطاقة، توفر البنية التحتية، والبيئة الجيولوجية المتنوعة، إضافة أنها تزخر بأراضي المملكة بثروات معدنية تصل قيمتها المحتملة إلى 1.3 ترليون دولار من المعادن، خاصة وأن سوق المملكة مستهلك رئيس في العالم للنحاس والذهب والحديد والألمنيوم والأسمنت والباريت وغيره من الصناعات الحيوية.

كما أكد وكيل الوزارة للثروة المعدنية سلطان شاولي، أن البرنامج شمل ثلاث جلسات عمل جميعها تتحدث عن الإمكانات المعدنية في السودان والفرص المتاحة وسيكون لدينا ستة أوراق عمل وجميعها يلقيها المسؤولون في وزارة المعادن وعدد من الشركات التعدينية السودانية.

وبدوره أكد مدير عام الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية بجمهورية السودان أن السودان يتمتع بوجود ثروات طبيعية متعددة وفي مجال التعدين، وقال حَبَا الله أرض السودان بعدد كبير من المعادن باحتياطات مقدرة ووضعت الدولة خططا واستراتيجيات لاستغلال تلك الثروات لتعود بالفائدة المرجوة لحكومة وشعب السودان ولا يأتي ذلك إلا بالتعاون والتعاضد مع الأشقاء من الدول المجاورة والصديقة.