عزمت وكالة المسجد النبوي الشريف على التصدي للمغالطات التاريخية من خلال تطوير تطبيقات متخصصة للإفادة منها في توضيح الحقائق حول الحرم الشريف، بما في ذلك تطوير تطبيق الحرمين وإضافة المعلومات التاريخية الصحيحة والوصول لأكبر عدد ممكن من المستفيدين.

جاء ذلك خلال لقاء جمع مدراء العموم في الوكالة لطرح عدد من المبادرات التطويرية ومنها تطوير أدوات عرض الخدمات المقدمة في الحرمين الشريفين، وتطوير الجوانب الخدمية والشرعية والتوعوية ، وزيادة عدد المرشدين باللغات الأخرى.

كما تمت مناقشة استعدادات الوكالة للمشاركة في فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية)، وتم خلال اللقاء طرح أهم الاستعدادات التي تقدمها كل إدارة وطرح الأفكار والتطلعات.