نظم مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض مساء أمس الأول الحفل السنوي لمنظمي فعاليات المعارض والمؤتمرات "لقاؤنا"، برعاية رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض عجلان بن عبدالعزيز العجلان، وبحضور عضو مجلس إدارة الغرفة رئيس مجلس ادارة مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض ماجد بن عبدالمحسن الحكير، وحشد من المنظمين والمستثمرين ورواد صناعة المعارض، وأعرب العجلان في كلمة افتتح بها اللقاء عن أمله في أن يعزز اللقاء جهود تكريس صناعة المعارض والمؤتمرات في المملكة بوسائل وآليات أكثر مؤسسية وتطوراً من خلال تطبيق أحدث المعايير العالمية، وبما يتوافق مع إمكانات المملكة الاقتصادية كأكبر اقتصاد في المنطقة، آملاً أن تحقق هذه الصناعة المزيد من التطور بما يتواكب مع رؤية 2030 والتي تركز على تنويع مصادر الدخل، وأكد أن قطاع المعارض والمؤتمرات بالرياض خصوصاً، والمملكة عموماً، قادر على تحقيق التطور المأمول لما يمتلكه من فرص واعدة لتعزيز القيمة المضافة للاقتصاد الوطني، ولمقدرته في تنشيط دورة تشغيل كثير من القطاعات الاقتصادية.

ثم تحدث ماجد الحكير، فعبر عن سعادته بتنظيم واحتضان مركز الرياض "فعالية لقاؤنا" للعام الثالث على التوالي، بأفكار تسهم في مسايرة هذا القطاع لتحقيق رؤية المملكة 2030، والتي ركزت بشكل كبير على الاهتمام بالسياحة والفعاليات المتنوعة ودعمهما بأجهزة حكومية نشطة، وبين أن المركز يعمل على رسم وتنفيذ استراتيجية جديدة تركز على تعزيز التعاون مع الشركاء ومعرفة مختلف متطلباتهم، موضحا أن المركز وصل هذا العام ألى أكثر من مليوني زائر عبر عشرات المعارض التي أقيمت بالعاصمة الرياض.

وتخلل اللقاء عقد اتفاقيات للتعاون بين المركز ومركزي الشارقة إكسبو، ومركز دبي التجاري العالمي، وتهدف لتعزيز التعاون المشترك في مجال تحفيز أنشطة المعارض بين المركز وكلا المركزين، كما تم في ختام اللقاء تكريم عدد من الجهات.