أكدت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في الأردن، أنها لم تسجل عودة أي لاجئ سوري طواعية إلى بلاده خلال شهر أغسطس الماضي.

وأضافت مسؤولة العلاقات الخارجية في المفوضية نداء ياسين، أن مجمل حالات العودة الطوعية للاجئين السوريين في الأردن ابتداء من العام 2016 حتى نهاية شهر يونيو الماضي من العام الحالي 2018 م، كانت ضمن المعدلات الاعتيادية، إذ بلغ عددهم زهاء 17 ألف لاجئ.

وأرجعت في تصريحات صحفية، عودة اللاجئين السوريين الطوعية من الأردن إلى بلادهم خلال الفترات الماضية، إلى رغبة طالبيها بذلك، وجاءت في معظمها بناء على ظروف عائلية حتمت عليهم طلب العودة،وبلغ عدد العائدين 1769 لاجئاً سورياً.

وأشارت إلى أن عدد اللاجئين السوريين الذين تم تسجيلهم في سجلات المفوضية كلاجئين في الأردن بلغ قرابة 670 ألفا و 429 لاجئا، فيما هناك أقل من 19% من هؤلاء اللاجئين يقطنون في مخيمات اللجوء بالأردن، باعتبار أن غالبية اللاجئين ينتشرون في مختلف المناطق الحضرية بمحافظات الأردن، مبينة أن عدد الأطفال السوريين من المسجلين رسميًا لدى المفوضية يبلغ قرابة 641 ألفا و 337 طفلا للفئة العمرية من عام وحتى 17 عام، وبنسبة تبلغ زهاء 51%.