يفتتح اليوم وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة ملتقى الصحة العالمي بمركز الرياض للمؤتمرات والمعارض، والمنعقد خلال الفترة من 10 إلى 12 سبتمبر الجاري من التاسعة صباحاً وحتى الخامسة عصراً.

ويأتي ملتقى الصحة العالمي، بتنظيم من شركة إكس إس لتنظيم المؤتمرات والمعارض المتخصصة بالإشتراك مع شركة إنفورما الجهة المنظمة لمعرض ومؤتمر Arab Health، وسيقام على مساحة 9 آلاف متر مربع، ويهدف إلى تحديد الفرص الهائلة المتاحة لتطور الرعاية الصحية بالسعودية، ورفع مستوى جودتها، تماشياً مع برنامج التخصيص الذي تقوده وزارة الصحة.

ويستضيف ملتقى الصحة العالمي 135 عارضًا من الشركات السعودية والإقليمية والدولية بهدف عرض أحدث التطورات في الخدمات الصحية وتقنيات الأجهزة الطبية لأكثر من 8,000 من المهنيين التجاريين والصحيين.

ويتقسم ملتقى الصحة العالمي، إلى جزأين رئيسيين، مؤتمر متعدد التخصصات سيتحدث فيه كبار الخبراء العالميين والمسؤولين الحكوميين في قطاع الرعاية الصحية ومن المقرر أن يقدم هذا الملتقى محتوى تعليمي عبر مؤتمرات معتمدة للتعليم الطبي المستمر (CME) مخصصة للعاملين في مجال الرعاية الصحية المعنيين بالجانب الطبي، بالإضافة إلى معرض ستشارك فيه نحو 25 دولة، سيسلط الضوء على أحدث التطورات في مجال الخدمات الصحية والتدريب والتعليم الطبي وتقنيات الأجهزة الطبية.

من جهته أكد الأمين العام للمجلس الصحي السعودي الدكتور أحمد بن محمد العامري على أهمية المشاركة في ملتقى الصحة العالمي، كونه يهدف إلى بناء العلاقات والتعاون المشترك بين الخبراء في المجال الصحي ليساهموا في تسهيل وتقديم أفضل الممارسات التي من شأنها أن تؤدي إلى تطوير أنظمة الرعاية الصحية في المملكة وتحسينها بما يلبي احتياجات المرضى والسكان.

وأضاف الدكتور العامري بأن الملتقى يعد فرصة واعدة للاطلاع على أحدث التطورات في مجال الخدمات الصحية، والاستفادة من أفضل الممارسات والمعايير العالمية لتطوير الرعاية الصحية على مستوى المملكة.