أدانت جمهورية مصر العربية بشدة البيان الصادر عن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، بشأن الأحكام الصادرة عن محكمة جنايات القاهرة فيما يتعلق بقضية غرفة عمليات رابعة.

ورفضت في بيان صادر اليوم عن وزارة الخارجية المصرية كل ما ورد في البيان من ادعاءات مباشرة أو غير مباشرة تمس نزاهة القضاء المصري، مؤكدة التزام السلطات القضائية الكامل بسيادة القانون، وتوفير الضمانات الكاملة لأي متهم لممارسة حقه في الدفاع عن نفسه، والاستماع للشهود ومعاينة الأدلة وغيرها من الإجراءات واجبة الإتباع.