دعا نجم خط وسط الطائي السابق فواز القبلان محبي النادي خلال الفترة الحالية بالهدوء وعدم الاستعجال في الحكم على الفريق الكروي الأول، والابتعاد عن النقد الجارح ومحاولة الإساءة لمسؤولي النادي بقصد أو بدون قصد رغم مرارة الخسارة على أرضنا وبين جمهورنا في حائل، وأمام فريق صاعد من أندية الدرجة الثانية ولا يملك الخبرة الكافية عن الدرجة الأولى.

وشدد القبلان على أن عدم التجانس في صفوف الفريق تسبب في عدم تحقيق الفوز على فريق العين في المباراة الثانية من دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى للمحترفين بالرغم من أن هناك فرص عدة محققة لم تستثمر من مهاجمي الفريق بالشكل الصحيح. 

وذكر القبلان أن «تحقيق النتائج الإيجابية يأتي بمناقشة الأخطاء مع إدارة النادي داخل أسوار النادي وفق رؤية فنية تخدم الفريق في الجولات المقبلة، ولا يكون بالتقليل من عمل الإدارة التي اجتهدت طيلة الفترة الماضية وسعت بكل ما تملك من مقومات على اكتمال المنظومة». 

واستغرب القبلان من تغريدات بعض المحسوبين على النادي عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعد كشفهم لأسرار يفترض أن تبقى بين أسوار النادي وقال: «لا يعقل أنه بمجرد خسارة مباراة تنتهي علاقة البعض بناديهم وعشقهم لمحاولة الخروج بمظهر الأبطال من أجل كسب تعاطف الجماهير، وهذا ليس من الحكمة أبداً، ولا من المنطق والعقل، ويجب ألا يكون ارتباطنا بالطائي بمجرد وجودنا من خلال المناصب أو العمل في النادي من أجل تمرير مصالحنا الشخصية، فالأسماء راحلة ويبقى الكيان لمحبيه لا لتصفية الحسابات».

وأضاف: «مازلنا في بداية المشوار وخسارة مباراة لا يعني فقدان الأمل، وليست نهاية المطاف، ولو لاحظنا أندية كبيرة في كأس دوري الأمير محمد بن سلمان لم تظهر بالصورة الحقيقية، ومن المؤكد أن رئيس النادي سيعمل مع المدرب على تلافي الأخطاء والعمل على تصحيحها ويجب كذلك أن يستشعر اللاعبون المسؤولية واللعب بروح قتالية داخل المستطيل الأخضر بداية من المباراة المقبلة».

واختتم القبلان حديثه بأن الأمل مازال موجوداً لنشاهد المستوى في الجولتين الرابعة والخامسة قد تحسن أداؤه، وتطور في المستوى وظهوره بصورة مشرفة ترضي الجماهير الطائية، وإن لم يحدث ذلك فإني على ثقة تامة بأن رئيس النادي سيعمل على التغيير الإيجابي».