لم يحل فارق الأعوام الـ16 بين اليابانية ناومي أوساكا ومثلها الأعلى في كرة المضرب، الأميركية سيرينا وليامس، في تفوق الأولى على الثانية في نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز، بعد مباراة شهدت جدلاً وصل إلى حد وصف الأميركية الحكم بأنه «لص». دخلت أوساكا المباراة النهائية وهي مصنفة 19 عالمياً، وستتقدم الأسبوع المقبل إلى المرتبة السابعة، بعد فوز بنتيجة 6-2 و6-4، جعل منها أول لاعبة من بلادها تحرز لقباً كبيراً في بطولات كرة المضرب. بين ليلة وضحاها، اكتسبت أوساكا (20 عاماً) موقعاً مهماً في اللعبة التي لا تزال تتلمس خطواتها الأولى فيها كمحترفة. لقب فلاشينغ ميدوز كان الثاني لها فقط، بعد لقب دورة إنديان ويلز الأميركية في وقت سابق هذا العام، واللاعبة الشابة نشأت في اللعبة في ظل هيمنة سيرينا (36 عاماً).

وقالت أوساكا بعد الفوز في نيويورك «كان حلمي دائماً أن أواجه سيرينا في نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة»، قبل أن تلتفت نحوها وتضيف «أنا ممتنة فعلاً لأنني تمكنت من اللعب معك. شكراً لك».