انطلقت أعمال "مبادرة غرفة ينبع"، لتدريب منسوبي الجهات الحكومية في القطاعات الأمنية والخدمية في المحافظة على لغة الإشارة مع فئة الصم، وذلك برعاية محافظ ينبع سعد السحيمي ووسط حضور كثيف من الموظفين في القطاعات الحكومية للتدريب على التعامل مع الصم من خلالالتعرف على لغة الإشارة وذلك لمدة 5 خمسة أيام بقاعة رضوى بمبنى الغرفة بينبع.

وأوضح رئيس غرفة ينبع مراد بن علي العروي " أن المبادرة تأتي في إطار دور الغرفة ومسؤولياتها الاجتماعية تجاه كافة أفراد المجتمع تحقيقاً لأهداف رؤية المملكة 2030 والتي تولي اهتماماً كبيراً برفع طاقة الموارد البشرية وتعظيم الاستفادة من مهارات المواطنين، وبين" العروي" أن هدف الغرفة من وراء هذه المبادرة هو دمج فئة الصم مع المجتمع ونشر لغة الإشارة لموظفي مقابلة الجمهور في الدوائر الحكومية وبما يسهم في تحقيق التميز النوعي لمحافظة ينبع في هذا المجال، مؤكدا حرص غرفة ينبع على استمرار الشراكة والتعاون البناء من خلال تنظيم الدورات التدريبية المتخصصة، وأشار إلى أن المبادرة عبارة عن دورة تدريبية في تعليم لغة الإشارة وتأتي بدعم من "شركة الخريف التجارية" وأن الغرفة حرصت على أن تكون مجانية للجنسين لتعميم وتوسيع دائرة الفائدة منها، ولنتائجها الاجتماعية الطيبة على فئة الصم من أبناء المحافظة الذين يحتاجون لمراجعة الدوائر الحكومية في تعاملاتهم، ولفت أن الغرفة تعمل مع مختلف الجهات فيما يفيد أفراد المجتمع.

وأكد رئيس غرفة ينبع أن رعاية محافظ ينبع سعد بن مرزوق السحيمي لهذه المبادرة لها بالغ الأثر على إنجاحها وتحقيق الأهداف المرجوة منها، وعبر عن جزيل شكره وتقديره لسعادة المحافظ على دعمه ومؤازرته لأنشطة وأعمال "غرفة ينبع"، كما قدم شكره لشركة الخريف التجارية على دعمها وتعاونها مع الغرفة.