أكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين, أمير منطقة مكة المكرمة, رئيس لجنة الحج المركزية, أن المملكة العربية السعودية ستبذل الغالي والنفيس لخدمة ضيوف الرحمن وجعل رحلتهم الإيمانية أكثر راحة وسهولة.

وقال الأمير خالد الفيصل لدى استقباله في مقر الإمارة رؤساء البعثات القنصلية بجدة الذين قدموا للسلام على سموه وتقديم التهنئة والشكر للمملكة بمناسبة نجاح موسم حج عام 1439هــ ونظير ما تم توفيره من خدمات وتسهيلات لضيوف الرحمن : " أتقدم باسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -, وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وزير الداخلية, لكم جميعاً بالشكر والتقدير والتهنئة بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام الذي جاء بعد توفيق الله كنتيجة لجهد كبير بّذل منا ومنكم، فلولا مشاركة دولكم ومجتمعاتكم الكريمة وما بذله الجميع من جهود لما وصلنا لهذا الحد من النجاح ولله الحمد".

ولفت أمير منطقة مكة المكرمة الانتباه إلى أن المملكة قيادة وحكومة وشعباً تفخر أن الله سبحانه خصها بشرف استقبال وخدمة ضيوف الرحمن، مقدماً سموه الشكر والتقدير للبلاد الإسلامية كافة التي أسهمت في إنجاح هذا الموسم وذلك من خلال الجهود التي بُذلت لتثقيف الحجاج وتوعيتهم بأنظمة المملكة قبل قدومهم لأداء مناسك الحج ، مضيفاً سموه : " نقدر الجهود كافة التي تبذلها دولكم ومجتمعاتكم في هذا الخصوص, راجياً استمرار هذا العمل العظيم الذي تساهمون به لتثقيف الحجاج تجاه هذه البلاد وأنظمتها".

وجدد الأمير خالد الفيصل التأكيد على أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - حرصت على بذل الغالي والنفيس لإنجاح موسم الحج وتطوير مدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، مستشهداً سموه بإنشاء خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - للهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة, برئاسة ولي عهده الأمين, وهذا بحد ذاته يعطيها المكانة المتميزة لتقديم كل التسهيلات والتطوير لهذا المواقع المقدسة، مشيراً سموه إلى أن الهيئة ستنفذ مشاريع كبيرة وستعلن خلال الفترة المقبلة عن برامجها في هذا المجال ، سائلاً الله أن يعين الجميع على تحويل مكة والمشاعر لمواقع ذكية وأن تكون التقنية العنصر الأساسي في تذليل الصعوبات كافة التي تواجه الحاج منذ قدومه وحتى مغادرته لوطن سالماً غانماً بإذّن الله.

وختم أمير منطقة مكة المكرمة حديثه بالقول : " أتقدم بالشكر أيضاً للجهات الحكومية والأهلية والتطوعية كافة الذين شاركوا في موسم الحج وكان لهم الأثر البالغ بعد توفيق الله في نجاحه، ونعدكم ببذل الغالي والنفيس لخدمة الحجيج وأن تكون رحلتهم الإيمانية أكثر راحة وسهولة ".

من جهته, قال عميد السلك الدبلوماسي بجدة القنصل العام للجمهورية اليمنية السفير علي محمد العياشي في كلمة نيابة عن رؤساء البعثات القنصلية : " بمناسبة النجاح المتميز لموسم حج 1439هــ يشرفني بالأصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي رؤساء البعثات القنصلية المعتمدين بجدة أن أرفع أجمل التهاني والتبريكات والشكر إلى خادم الحرمين الشريفين, ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -, ولسمو وزير الداخلية, وإلى سموكم الكريم, ولوزير الحج والعمرة, وإلى حكومة وشعب المملكة بمناسبة نجاح موسم الحج ونظير ما قدمته من توسعة ومشاريع عملاقة وتحديثات تقنية في الحرم المكي والمشاعر المقدسة وما قدمته من تسهيلات واهتمام ورعاية وحسن تنظيم مكّن ضيوف الرحمن من تأدية مناسكهم بكل يسر وسهولة".

من جهة أخرى, قال مدير عام فرع وزارة الخارجية بمنطقة مكة المكرمة السفير جمال بالخيور : " أصالة عن نفسي ونيابة عن أصحاب السعادة القناصل المعتمدين بمنطقة مكة المكرمة الحاضرين اليوم للسلام على سموكم الكريم والتهنئة بمناسبة نجاح موسم الحج والذي كان مميزاً بكل المقاييس, و كذلك التعبير عن شكر وتقدير جميع الدول التي يمثلونها لحكومة المملكة العربية السعودية والقيادة الكريمة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين - رعاهما الله - ولسموكم الكريم، على ما قدم من خدمات وتسهيلات لحجاج بيت الله الحرام".

وتابع القول : " إنه من دواعي الفخر والاعتزاز أن يعبر الجميع نيابة عن دولهم التي يمثلونها بمدى إعجابهم وتقديرهم للمشاريع الضخمة المتجددة في كل عام لتطوير المشاعر المقدسة بمكة المكرمة والمدينة المنورة مما جعل أداء الحجاج لمناسك حجهم بكل يسر وسهولة ".