أعلنت الحكومة الأردنية اليوم، عن توجهها لتخفيض حجم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية للعام المقبل، التي كانت تقدر بنحو 2.525 مليار دولار أمريكي.

وقال وزيرة التخطيط الأردنية ماري قعوار إنّ هذا التعديل في الخطة يأتي في ظل ضعف التمويل المحقق لخطة العام الحالي، وفي ظل التطورات التي طرأت على الساحة السورية، وإمكانية العودة الطوعية للسوريين إلى بلادهم.

وأكدت الوزيرة الأردنية في تصريحات صحفية، أن خطة العام المقبل لن تكون بنفس ضخامة الأعوام الماضية، مع التركيز أكثر على التمويل الموجه لحاجات الحكومة الأردنية التمويلية في توفير متطلبات الحكومة في توفير الخدمات العامة للاجئين والمجتمعات المستضيفة (الأردنيين) معًا، وأضافت أنّ الأولويات الحكومية في الخطة المقبلة سيتم الاتفاق عليها بالتشارك مع المؤسسات الدولية والمانحين.

يأتي هذا الإعلان في الوقت الذي لم تتجاوز فيه تمويل خطة الاستجابة للعام الحالي حتى أمس، سوى 14.5 % من أصل 2.51 مليار دولار أمريكي، هي حاجة الأردن لتمويل الخطة.