طالب نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن ‏صالح، المجتمع الدولي بموقف دولي ‏حازم وحاسم ‏لردع الانقلابيين الحوثيين وذلك بعد عرقلتهم ‏لمشاورات جنيف.‏

وأشار الفريق محسن خلال لقائه في مدينة الرياض ‏وزير الصناعة والتجارة في الحكومة اليمنية الشرعية، محمد ‏الميتمي إلى ‏إفشال الحوثيين لجهود السلام ومشاورات ‏جنيف في ظل حرص القيادة السياسية على ‏إحلال ‏السلام المبني على المرجعيات الثلاث الذي من ‏شأنه أن يؤدي إلى وقف معاناة اليمنيين.‏

وفي شأن آخر، دعا نائب الرئيس اليمني، المجتمع ‏الدولي والإقليمي ‏إلى دعم الحكومة الشرعية في سبيل ‏الحفاظ على العملة الوطنية لبلاده التي ‏تواجه انهيارًا ‏في قيمتها أمام العملات الأجنبية.‏

وقال الفريق محسن، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية ‏الرسمية- إن الحفاظ على العملة والاقتصاد اليمني في ‏هذه ‏المرحلة الحرجة مهمة تقع على عاتق الحكومة ‏ورؤوس الأموال والبنوك الوطنية ودعم من ‏المجتمع ‏الدولي والإقليمي.‏

وثمن نائب الرئيس اليمني، الدور الأخوي الذي تقوم به ‏المملكة في دعم ومساندة ‏اليمن ومنها ‏الوديعة التي وضعتها في حساب البنك المركزي اليمني ‏في عدن وقرارها لدعم محطات الكهرباء ‏في اليمن ‏بالوقود.‏

واستعرض وزير الصناعة والتجارة اليمني، جهود ‏الوزارة وإسهامها في تحسين الوضع ‏الاقتصادي ‏والمعيشي للمواطنين اليمنيين في ظل الظروف ‏الاقتصادية الراهنة بالتنسيق مع السلطات المحلية.‏