قالت فورد موتور اليوم الخميس إنها بصدد استدعاء مليوني شاحنة صغيرة إف-150 في أميركا الشمالية، لمعالجة مخاوف حريق مرتبطة بأحزمة المقاعد، تم الربط بينها وبين ثلاث حوادث خطيرة لكنها لم تسفر عن إصابات.

وقالت ثاني أكبر شركة لصناعة السيارات في الولايات المتحدة إنها على علم بنحو 17 تقريراً عن دخان أو حريق في أميركا، وستة تقارير في كندا مرتبطة بأجهزة شد أحزمة المقاعد، لكنها ليست على علم بأي حوادث أو إصابات جراء ذلك.

وتتضمن آلية عمل أجهزة شد أحزمة المقاعد، التي تعمل بالترادف مع الوسائد الهوائية شحنة متفجرة تغلق حزام المقعد في موضعه أثناء التصادم.

وقالت الشركة: إن بعض المشدات في أحزمة المقاعد الأمامية ربما تُولد شررا كثيفا عندما تعمل، وهو ما قد يؤدي إلى حريق.

ويأتي الاستدعاء بعدما فتحت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة في الولايات المتحدة تحقيقا مبدئيا في أغسطس آب يتعلق بنحو 1.6 مليون شاحنة لفورد، بعد خمس شكاوى من حرائق في مكون حزام المقعد، من بينها ثلاث مركبات دمرتها الحرائق.