ينصح الخبراء عند تعطل مكابح المركبة خصوصا عند تشغيل مثبت السرعة، أن أولى الخطوات التي يجب اتباعها العمل على إيقاف عمل مثبت السرعة، وذلك عن طريق تحريك ذراع التحكم، وهو الحل الأول لإيقافه، وبعد ذلك التأكد من أن مثبت السرعة قد توقف عن العمل، وذلك بالاستماع لصوت المحرك الذي سيبدأ في الانخفاض تدريجيا وتتراجع سرعة السيارة.

أما لو أن مثبت السرعة لازال يعمل فينصحون القيام بوضع المركبة على وضعية الحياد لناقل الحركة سواء المنول اليدوي أو الأوتوماتيكي لإيقاف قوة الدفع الواصلة من المحرك للعجلات، ولكن يجب الحذر من أن وضع المركبة في هذه الحالة تكون غير مستقرة ويتطلب الإمساك جيداً بعجلة القيادة والحفاظ على مسار المركبة.

ومن ثم الضغط باستمرار على المكابح، ولكن قد ينتج عن هذا الوضع فشل نظام المكابح لأي خلل ما وقد يعيق العمل على تشغيل النظام، وهي مشكلة يمكن التعرف عليها بعد الضغط على المكابح لتكون مختلفة من المعتاد، وفي تلك الحالة يتوجب على السائق الضغط عليها عدة مرات متتالية وبسرعة مما سيزيد من معدل الضغط ويستغل ما تبقى من سوائل في منح قوة الكبح على العجلات.

أما إن كان الضغط على المكابح ثقيلا فذلك يعنى أن منظومة ضغط السوائل بالمكابح على الأرجح لا تعمل، ما يحتم على السائق الضغط على المكابح بكل قوة لزيادة الضغط.

وإذا لم يجدِ ذلك فبالإمكان اللجوء لمكابح الطوارئ اليدوي، والذي يعمل على كبح العجلات الخلفية بمنظومة خارج منظومة الكبح الرئيسية، ولكن بسبب طريقه تشغيلها تحتاج تلك المكابح إلى معاملة خاصة، كي لا يتسبب ذلك في انحراف المركبة عن طريقها وربما يعرضها للانقلاب.

أما المركبة التي تعتمد نظام مكابح طوارئ مختلف كنظام الزر، فيجب تفعيل ذلك وفصله بشكل متدرج وسريع لتقليل سرعة المركبة دون التسبب في إغلاق مكابح العجلات الخلفية لفترة طويلة.